وهران تحسس بأهمية استرجاع النفايات

 

في إطار الحملة الإذاعية الشهرية الـ 8 لحماية البيئة

 

تنظم الإذاعة الجزائرية، ابتداءً من اليوم الـ 12 أكتوبر 2013، من عاصمة الغرب الجزائري وهران، الحملة الشهرية الثامنة لحماية البيئة التي تُخصص لموضوع "استرجاع النفايات"وذلك في إطار مبادرتها السنوية "سنة من أجل البيئة والتنمية المستدامة". وسيتم تفعيل هذه الحملة على مدار أسبوع كامل، حيث تقوم إذاعة الجزائر الدولية وإذاعة وهران الجهوية بدور القاطرة في هذه التظاهرة الشهرية التحسيسية بمُرافقةٍ من الإذاعات الجهوية لغرب البلاد.

وسينطلق برنامج إطلاق هذه التظاهرة يوم السبت الـ 12 من أكتوبر 2013، ليكون على النحو التالي : الساعة 08.00، زيارة مركز الردم التقني للنفايات بحاسي بونيف، يليها تقديم عرض حول استرجاع النفايات؛ أما على الساعة 09:00 فستكون زيارة معرض حول نشاطات الجمعيات الفاعلة في مجال حماية البيئة، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ وفي حدود الساعة 10.00 إعطاء إشارة انطلاق التظاهرة من طرف ممثل عن المدير العام للإذاعة الجزائرية، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ أما على الساعة 10.30: ستكون هناك مداخلة لمدير البيئة بولاية وهران حول تجربة هذه الأخيرة في مجال استرجاع النفايات، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ وأخيرا على الساعة 11.00: سيتم عرض فيلم وثائقي حول نشاطات جمعية "فينيسيا" في مجال حماية البيئة، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران.

 
Rate this item
(0 votes)
Read 375 times

ضجيج أقلام

Previous Next
  • 1
  • 2
  • 3
أردوغان "يعزي".. في انتظار هولاند
  قدم أمس الوزير الأول التركي رجب طيب أردوغان التعازي باسم تركيا لأحفاد الأرمن عن مجازر سنة 1915 خلال مواجهات حدثت مع جيوش الامبراطورية العثمانية أردوغان الذي فاز بالانتخابات البلدية الأخيرة بعد معركة سياسية شرسة مع معارضيه، تحدث لأول مرة عن هذه المجازر التاريخية التي وقعت بين 1915 و 1917 خلال السنوات الأخيرة للحكم العثماني . هذا "العزاء المتأخر" الذي جاء بعد 99 سنة قد يكون ضربة استباقية تحسبا للانتخابات التشريعية والرئاسية في تركيا لصالح أردوغان، لكنها بعيدا عن الشأن الداخلي يد ممدودة للأرمن أحد جيران تركيا التي وجدت نفسها خلال العامين الأخيرين في شبه عزلة مع محيطها المباشر Read more
ما بعد بوتفليقة
  توحي تحركات الفاعلين السياسيين، سواء المنضوين تحت لواء العهدة الرابعة، أو المعارضة بكل أطيافها، عن بداية فرز خارطة سياسية جديدة لمرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية. هذا التحرك الذي لاحت ملامحه كان متوقعا لدى المتتبعين على الأقل، لسببين، أولهما عدم اعتراف المعارضة بالنتائج الرسمية وثانيهما صحة الرئيس المعتلة. داخل هذا الحراك، يبرز تكتل جماعة عهدة رابعة المكونة من الأحزاب التقليدية التي ساندت المرشح الحر و هي تسعى إلى الحفاظ على مصالحها، وسط تناقضاتها الداخلية ما يهدد بنسف تماسكها بالنظر إلى الطموحات الشخصية المتضاربة بين عناصرها التي يعتقد كل واحد منها أنه صاحب الفضل في تمكين الرئيس بوتفليقة من البقاء Read more
الكعكة
  ينتظر أنصار عهدة رابعة أن يبدأ الرئيس بوتفليقة بعد فوزه في تقسيم الكعكة بينهم كمكافأة على خدماتهم. و لم ينتظر  عمار سعداني الأمين العام للأفلان ترسيم النتائج من قبل المجلس الدستوري ليقدم طلباته، معلنا في أول ندوة صحفية، أن منصب رئيس الوزراء يجب أن يعود إلى حزبه و قال أيضا أن الحكومة القادمة لن تكون تقنوقراطية في إشارة إلى أن الحقائب التقنية التي كان في السابق من نصيب شخصيات علمية من خارج دائرة التحزب سوف تكون أيضا هذه المرة من ممتلكات الحزب مثل القسمات والمحافظات. سعداني الذي يريد حصة أكبر من المناصب الوزارية يعرف أن مصيره على رأس Read more

المتواجدون في الموقع

156 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع