وهران تحسس بأهمية استرجاع النفايات

 

في إطار الحملة الإذاعية الشهرية الـ 8 لحماية البيئة

 

تنظم الإذاعة الجزائرية، ابتداءً من اليوم الـ 12 أكتوبر 2013، من عاصمة الغرب الجزائري وهران، الحملة الشهرية الثامنة لحماية البيئة التي تُخصص لموضوع "استرجاع النفايات"وذلك في إطار مبادرتها السنوية "سنة من أجل البيئة والتنمية المستدامة". وسيتم تفعيل هذه الحملة على مدار أسبوع كامل، حيث تقوم إذاعة الجزائر الدولية وإذاعة وهران الجهوية بدور القاطرة في هذه التظاهرة الشهرية التحسيسية بمُرافقةٍ من الإذاعات الجهوية لغرب البلاد.

وسينطلق برنامج إطلاق هذه التظاهرة يوم السبت الـ 12 من أكتوبر 2013، ليكون على النحو التالي : الساعة 08.00، زيارة مركز الردم التقني للنفايات بحاسي بونيف، يليها تقديم عرض حول استرجاع النفايات؛ أما على الساعة 09:00 فستكون زيارة معرض حول نشاطات الجمعيات الفاعلة في مجال حماية البيئة، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ وفي حدود الساعة 10.00 إعطاء إشارة انطلاق التظاهرة من طرف ممثل عن المدير العام للإذاعة الجزائرية، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ أما على الساعة 10.30: ستكون هناك مداخلة لمدير البيئة بولاية وهران حول تجربة هذه الأخيرة في مجال استرجاع النفايات، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران؛ وأخيرا على الساعة 11.00: سيتم عرض فيلم وثائقي حول نشاطات جمعية "فينيسيا" في مجال حماية البيئة، بمركز المعاهدات أحمد بن أحمد بوهران.

 
Rate this item
(0 votes)
Read 518 times

ضجيج أقلام

Previous Next
  • 1
  • 2
  • 3
بين زلزال الطبيعة وزلازل الفساد
  اهتزت الأرض في عرض البحر وغير بعيد عن اليابسة وكانت رحمة الله حاضرة بسكان العاصمة وضواحيها، فكانت الهزة متوسطة، مخيفة ولكن غير مدمرة. طبعا معروف أن الأكثر عرضة لمآسي الزلالزل هم دائما المواطنون القاطنون في السكنات الهشة والقديمة وهم سكان الأحياء الأكثر فقرا.  لكن مع ذلك فإن زلازل الطبيعة ذات أثر آني، إما الهلع والخوف أو حتى الموت والحزن، بعدها نرفع أكف الدعاء إِنِ الحمد لله على كل حال. أما الزلازل التي يتسبب فيها البشر، إما تدمير المنظومة الأخلاقية والثقافية للمجتمع أو تدمير مؤسسات الدولة أو تدمير كل ما يعتبر اسمنت وحدة المجتمع ووحدة الشعب فتلك مآسي أعمق Read more
عنجهية فرنسا وضعف سلطة الجزائر
  المواجع كثيرة في واقعنا، إن على المستوى الداخلي أو الإقليمي. فالانسداد وهذا الشعور بغياب الدولة أو عجزها البائن عن إدارة الكثير من الملفات يكبر يوما بعد يوم، وتدهور الأوضاع الإقليمية، خاصة في ليبيا، والانطباع القوي بأن الجزائر غائبة أو غير قادرة على التأثير في الأحداث بل وأن هذه الأحداث يمكن أن تكون ذات آثار عليها عاجلا، صار أمرا مؤرقا. إنه ليحز في النفس فعلا عندما نرى ونتابع العنجهية التي تصرفت بها السلطات الفرنسية في قضية طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي تحطمت في التراب المالي، والتعبير المحتشم للسلطات الجزائرية عن استغراب واستفسار السلطات الفرنسية عن تصريحات للرئيس الفرنسي بخصوص Read more
النقاط على الحروف
  عندما تطالب شخصيات وطنية بمساهمة مؤسسة الجيش الوطني لإعادة بناء منظومة حكم جديدة يكون فيها الشعب المصدر الوحيد للسلطة، يفهم البعض هذا النداء أنه دعوة للتدخل. و يأتي هذا الرفض دائما من الأطراف التي احتكرت تسيير شؤون البلاد. و سواء تدخل الجيش أو لم يتدخل، فمثل هذه الدعوة هي إعلان فشل العصبة التي تدير البلاد أكثر منه دعوة للتدخل. لاشك أن الرئيس بوتفليقة وضع العهدة الرابعة في الجيب، ومن المفروض أن مثل هذه الدعوات لا تقلقه، لاسيما بعد استبعاد إمكانية تطبيق المادة 88 من الدستور، بل ما يجري حاليا هو تنازل الرئيس عن أهم صلاحيته بما فيها تلك Read more

المتواجدون في الموقع

187 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

من نحن

يومية الحرية المقر : 33 شارع العربي بن مهيدي الجزائر